<div><img src="https://mc.yandex.ru/watch/41418619" style="position:absolute; left:-9999px;" alt="" /></div>

متوسط ​​الأسعار في المنطقة

Kazakhstan    @wikipedia
كازاخستان (بالقازاقية: Қазақстан) IPA: ‎[qɑzɑqˈstɑn]‏ ( سماع))، رسميًا جمهورية كازاخستان ((بالقازاقية: Қазақстан Республикасы)، (بالروسية: Республика Казахстан), تر. Respublika Kazakhstan، ريسبوبليكا كازاخستان)، هي أكبر دولة غير ساحلية في العالم، وتاسع أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها 2,724,900 كيلومتر مربع (1,052,100 ميل2). وهي دولة عابرة للقارات يقع أغلبها في آسيا، بينما معظم الأجزاء الغربية منها تقع في أوروبا. كازاخستان هي الدولة الأقوى في آسيا الوسطى اقتصاديًا، حيث يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، وذلك بصورة أساسية بسبب صناعة النفط والغاز لديها. كما أن لديها موارد معدنية وافرة. كازاخستان هي جمهورية ديمقراطية وعلمانية ودستورية لها تراث ثقافي متنوع. تشترك كازاخستان في حدودها مع روسيا والصين وقيرغيزستان وأوزبكستان وتركمانستان، كما تجاور جزءًا كبيرًا من بحر قزوين. تشمل تضاريس كازاخستان الأراضي المسطحة والسهوب والتايغا والأخاديد الصخرية والتلال والدلتا والجبال المغطاة بالثلوج والصحاري. يعيش في كازاخستان حوالي 18.3 مليون شخص اعتبارا من 2018. بالنظر إلى مساحة الأرض الكبيرة، فإن الكثافة السكانية لها هي من بين الكثافات الأقل عالميا، حيث تقل عن 6 أشخاص لكل كيلومتر مربع. العاصمة هي نور سلطان (حتى عام 2019 كان اسمها أستانا)، حيث تم جعلها العاصمة في عام 1997 بدلا من ألماتي، أكبر مدينة في البلاد. تاريخيا كانت أراضي كازاخستان مأهولة بمجموعات وإمبراطوريات بدوية. في العصور القديمة، سكن السكوثيون تلك الأراضي وتوسعت الإمبراطورية الأخمينية الفارسية نحو الإقليم الجنوبي من البلاد (بحدودها الحالية). كان الرحل الأتراك الذين ينتمون إلى العديد من السلالات التركية، مثل خانية غوك تورك، وما إلى ذلك، يسكنون البلاد طوال تاريخ البلاد. في القرن الثالث عشر، انضمت المنطقة إلى الإمبراطورية المنغولية تحت حكم جنكيز خان. بحلول القرن السادس عشر، ظهر الكازاخ كمجموعة متميزة، مقسمة إلى ثلاثة أجزاء (سلالات تحتل مناطق محددة). بدأ الروس في التقدم إلى السباسب الكازاخستانية في القرن الثامن عشر، وبحلول منتصف القرن التاسع عشر، حكموا اسميا كل كازاخستان كجزء من الإمبراطورية الروسية. في أعقاب الثورة الروسية عام 1917، والحرب الأهلية اللاحقة، أعيد تنظيم أراضي كازاخستان عدة مرات. في عام 1936، أصبحت جمهورية كازاخستان السوفيتية الاشتراكية جزءا من الاتحاد السوفيتي. كانت كازاخستان آخر الجمهوريات السوفيتية التي أعلنت استقلالها أثناء تفكك الاتحاد السوفيتي عام 1991. وقد وصف نور سلطان نزارباييف، أول رئيس لكازاخستان، بأنه سلطوي، واتهمت حكومته بالعديد من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك قمع المعارضة والرقابة على وسائل الإعلام. استقال نزارباييف في مارس 2019، مع تولي رئيس مجلس الشيوخ قاسم-جومارت توكاييف منصب الرئيس المؤقت. عملت كازاخستان على تطوير اقتصادها، وخاصة صناعة الهيدروكربونات. تقول هيومن رايتس ووتش إن "كازاخستان تقيد بشدة حرية التجمع والتعبير والدين"، وتصف منظمات حقوق الإنسان الأخرى بانتظام وضع حقوق الإنسان في كازاخستان بأنه سيء. يوجد 131 عرقًا في كازاخستان تشمل الكازاخ (63٪ من السكان) والروس والأوزبك والأوكرانيين والألمان والتتار والأويغور. الإسلام هو دين حوالي 70 ٪ من السكان، مع ممارسة نحو 26% من السكان المسيحية. تسمح كازاخستان رسميًا بحرية الدين، لكن مع ذلك يتم قمع الزعماء الدينيين الذين يعارضون الحكومة. اللغة القازاقية هي اللغة الرسمية، والروسية لها وضع رسمي أيضا لجميع الأغراض الإدارية والمؤسسية. كازاخستان عضو في الأمم المتحدة، منظمة التجارة العالمية، رابطة الدول المستقلة، منظمة شنغهاي للتعاون (SCO)، الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، منظمة معاهدة الأمن الجماعي، منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، منظمة التعاون الإسلامي، والمنظمة الدولية للثقافة التركية.
معلومات إضافية